الفرق بين عقلية الموظف ورائد الاعمال

الفرق بين عقلية الموظف ورائد الاعمال !

أن يكون الشخص رائد أعمال فإنه يحقق مزايا عديدة مثل الاستقلالية وتحقيق الطموح ، وتحقيق دخل مميز، والمساهمة في خدمة المجتمع .

ومع كل هذه المميزات إلا أن حياة رائد الاعمال تختلف عن حياته كموظف، فإذا كنت رجل اعمال او تريد البدء في مجال الاعمال لابد لك من معرفة هذه الاختلافات حتى تفكر بعقلية رائد ولا تفكر بعقلية الموظف .

لاشك ان رائد الاعمال يمتلك عقلية تختلف عن عقلية الموظف , لذلك سوف اضع لكم في هذا المقال اهم ثمانية فروق بين عقلية رائد الاعمال وعقلية الموظف وما هي الاختلافات بينهم ومن هذه الفروق :

1- تنمية المهارات

رائد الاعمال دائماً يفكر في تنمية مهاراته وزيادة نقاط القوة لديه وتعلم اشياء جديدة , وذلك من اجل تطوير اعماله وتوسيعها وكذلك فتح مجالات جديدة .

اما الموظف دائما يفكر في تنمية نقاط الضعف لديه حتى يرضي مديره , لان دائماً مديره يضغط عليه من اجل تحسين نقاط الضعف لديه .

2- طريقة العمل

رائد الاعمال دائما يعمل بطريقته الخاصة ولا يحتاح لاحد يوجهة , فهو يعمل بدون ضغط , واي فكره تأتي اليه يقوم بتنفيذها دون تردد . حتى ان لم تنجح فهو يقوم بتنفيذها .

اما الموظف فهو يعمل دائماً على تنفيذ اوامر مديره ولا يستطيع عمل افكار خاصة به , فهو دائماً يحاول ان يقوم بتنفيذ العمل المطلوب منه بالضبط دون زيادة او نقصان .

3- تنفيذ المهام

رائد الاعمال دائماً يحب بتكليف المهام لاشخاص اخرين او فريق العمال الخاص به فهو يحب ان يتفرق فقط للتخطيط والتوسيع عمل اشياء جديدة وان يكلف اشخاص اخرين باداء اعمالة .

اما الموظف يحب ان يقوم بكل  المهام المطلوبه منه بنفسة ولا يحب ان يساعدة احد فهو دائماً تجدة يضغط على نفسة حتى ينجز عمله بنفسه ودن مساعدة من آخر .

4- الحرية

رائد الاعمال دائماً حر في قراراته ويستطيع ان يقوم نعم او لا ويستطيع ان بقبل بهذا العمل او يرفضها فلا احد يستطيع ان يجربه على شئ , فهو المتحكم في كل شي فيمكنه ان يقبل او يرفض اي صفقة تعرض عليه ولا احد يجبره على شي .

اما الموظف فهو لا يستطيع ان يرفض المهام المطلوبة منه , فلا يستطيع ان يقول لا , فهو تربى في المؤسسة التي يعمل فيها ان يقوم نعم دائماً على اي مهمة تطلب .

فهو دائماً يحاول يقوم نعم من اجل ارضاء مديره ومن اجل المحافظة على وظيفته .

5- التركيز

رائد الاعمال دئماً يركز على مهمة واحدة حتى يخصلها ثم ينتقل الي الي المهمة التي تليها .

فتحده يحاول التركيز على المهة حتى يستطيع ان يخرجها بافضل صورة ثم ينتقل الي المهة الاخرى .

اما الموظف دائماً مشتت بين عدة مهام فلا يستطيع التركيز على مهمة واحدة , لانه دائما يتم تكليفة بتنفيذ عدة مهام مختلفة , ققبل ما يخلص من المهمة الاولى يطلبو منه مهمة اخرى .

6- المغامرة

رائد الاعمال دائماً مغامر ويحب ان يخاطر , فكل ما يرى ان هنالك شي فيه مخاطرة تجده يحبه , تجده دائماً ينظر الي نصف الكوب المليان .

رائد الاعمال دائماً يعرف ان كلما زادة المخاطرة زاد العائد وزاد الحماس من اجل الوصول والنجاح.

على عكس الموظف فهو لا بحب المغامرة ابدا وهذا سبب عدم تقدمه فهو دائماً يخاف ان يخاطر باي  شي لا يعرفه , ودائماً يخاف ان يخسر ما عندة .

فرائد الاعمال يري ان الغامرة متعة وشي جميل ,  على عكس الموظف فيرى ان المغامرة شي خطر فلازم نتجنبه .

7- التوازن في الحياة

رائد دئماً يعطي كل شي حقة عندما يكون في العمل ستجدة جاد في العمل ويعطي العمل حقة بكامل تفاصيله وعندما يكون مع اسرته تجدة يعطي اسرته حقها بالكامل دون ضغوطات .

وكذلك اذا كان في اجازة او رحله سياحية يعطي حياته ومتعته كل ما تحتاحة .

اما الموظف فهو غير متزن في حياته دائماً تجده يحاول ان يوازن بين عمله واسرته , فيمكن في اجازته ان يتصلو به , لاداء مهمة فيقطع اجازته , فهو وقته دائماً ليس ملكه لوحدة .

8- اصحاب الكفاءات

رائد الاعمال دائماً يبحث عن اصحاب الكفاءات والناس الناحجين على اجل تعينهم حتى يستفيد من خبراتهم في تطويره اعماله .

اما الموظف دائماً تجده يخاف من اصحاب الكفاءات والخبرات ان ياخذه مكانه , فتجده دائماً عندو هوس من الناس الافضل منو فيعتبرهم تهديد له ولوظيفته ويحس بعدم الامان علي عكس رائد الاعمال فدئماً تجده يبحث عن هولاء الناس الناجحين وذو الخبرات من اجل تعينهم عنده والاستفاده من خبراتهم .

كانت هذه اهم ثماينة نقاط في الفرق بين عقلية الموظف ورائد الاعمال.

 

عن daggage

شاهد أيضاً

مشروع مربح في البيت

مشروع مربح في البيت : أفضل 10 مشاريع مربحة

مشروع مربح في البيت :هناك العديد من الأفكار الرائعة لمشاريع تجارية يمكن البدء بها في …